النجاح - تحتاجين في فصل الشتاء خصوصًا، إلى مناعة قوية تواجهين بها الأمراض، ونقدم لكم  6 أنواع من الأطعمة كفيلة بزيادة قوة مناعة الجسم:

1- التوت البري (كرانبيري): حليف النساء
هذا التوت البري الكندي، يحتوي على مضادات الأكسدة والبروانثوسياندين.
ويفضل اختيار التوت البري الخالي من السكر، والذي يضاف غالبًا لتخفيف حموضته.

وتتوافر أنواع عصير من التوت البري طبيعية مائة بالمئة، وهذه أفضل بطبيعة الحال من تلك المضاف إليها السكر والماء.

2- عصير الرمان: مضاد للأكسدة
التانين والأنثوسيانين وحمض الإلاجيك؛ جميعها جزيئات مضادات حيوية توجد في الرمان، تعمل بشكل متناغم وتثير اهتمام العلماء، بسبب خصائصها المضادة للميكروبات والالتهابات وأمراض السرطان. والعصير أكثر فائدة من تناول الفاكهة، لأنه عند عصر الرمان يتم استخلاص مضادات الأكسدة الموجودة في الأغشية.

3- المحار 
المحار غني جدًّا بالزنك، وهذا من العناصر التي تشارك في تشكيل العامل الوراثي وردود الفعل المناعية. كما أنه مصدر جيد للسيلينيوم ، ويحارب التعب بمحتواه من الحديد والنحاس بزيادة دفاعات الجسم المناعية. وكل ذلك مقابل حصة صغيرة من السعرات الحرارية.

4- الخبز بالخميرة: للهضم واستعادة العناصر المعدنية
معظم أنواع الخبز تُصنع باستخدام الخميرة التي تجعل العجين يرتفع بسرعة، والخميرة تحتوي على الإنزيمات وبكتيريا اللاكتيك التي تزيد امتصاص العناصر المعدنية في الجسم، وخصوصًا المغنيسيوم والحديد والزنك، ولا سيّما إذا كان الدقيق من الحبوب الكاملة، وتساعد على جعل الخبز قابلًا للهضم بشكل أفضل وتقلل مؤشر السكر.
يُنصح بتناول من 40 - 60 غرامًا من الخبز يوميًّا، أي بمعدل شريحتين إلى ثلاث.

5- القرع والاسكواتش
القرع والاسكواتش من خضروات الخريف قليلة السعرات الحرارية (نحو 30 سعرة حرارية لكل 100 غرام من القرع) وغنية جدًّا بالعناصر المغذية.
يُنصح بتناولها طوال فصل الخريف حيث إنها تمدُّ الجسم بالماء والألياف، التي يحتاجها لمواجهة أول موجات البرد والصقيع.