وكالات - النجاح - أصيبت سيدة في الأربعينيات من عمرها بجروح في القدم إثر تعرضها لإطلاق نار صباح اليوم الإثنين في مدينة عرابة البطوف في الداخل المحتل.

وأطلق مجهولون النار على ردينة شلاعطة مديرة مدرسة البخاري الإعدادية، ما أدى لإصابتها بالقسم السفلي من جسدها أثناء توجهها للعمل.

وقال رئيس بلدية عرابة عمر واكد نصار إنه عند وصول المديرة للمدرسة الساعة 7 والربع صباحًا، كان بانتظارها شخصان وأطلقا النار على القسم السفلي من جسدها ما أدى لإصابة قدميها بجروح وصفت بالمتوسطة بحسب ما قاله المختصون والأطباء.

وأشار إلى أن بلدية عرابة تجتمع الآن مع ممثلي وزارة المعارف الإسرائيلية ومجلس أولياء الأمور لاتخاذ الخطوات اللازمة بخصوص هذه الحادثة والتي سيتم تقريرها بعد الاجتماع.

ولفت إلى أن طلبة المدرسة عادوا لمنازلهم بعد حادثة إطلاق النار دون أن يستكملوا يومهم الدراسي بسبب الحالة غير المستقرة في المدرسة.

وفي سياق العنف والجريمة ضد النساء، لقيت السيدة عائشة عبادي مصرعها أمس الأحد بعد طعنها داخل منزلها بقرية جديدة المكر ليرتفع عدد ضحايا العنف والجريمة برصاص المستوطنين والمجرمين والقوات الإسرائيلية إلى 114 ضحية فلسطينية في أراضي الـ48 منذ مطلع عام 2021.