نابلس - النجاح - أدان رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، محمد بركة، جريمة إطلاق النار على مقر الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية في مدينة سخنين، مساء أمس السبت، وحذر من أن "عصابات الجريمة تتمادى أكثر وأكثر في انفلاتها بتشجيع من تواطؤ الشرطة والأجهزة ذات العلاقة".

وقال بركة إن "مشاهد إطلاق النار على مقر الحزب الشيوعي والجبهة، وبهذه الكثافة، تؤكد أن من أقدم على هذه الجريمة جاء بهدف القتل، ولا أقل من هذا، ولحسن الحظ أن المقر في تلك الساعة لم يكن فيه أحد".

وأكد أنه "لم يعد سرا ضلوع المؤسسة الحاكمة في رعاية وحماية عصابات الإجرام، ولذلك فإن عناصر إرهاب الجريمة أصبحوا يتمادون في استهداف الأحزاب السياسية، والعمل السياسي في خدمة المؤسسة الإسرائيلية، بالذات أن إطلاق النار جاء بعد مسيرة السيارات الجبارة التي أقفلت شوارع البلاد، يوم الخميس الماضي، احتجاجا على استفحال الجريمة برعاية (الشاباك)".

وشدد بركة على "الحاجة لإظهار صلابة موقف وحدوية في إدانة مثل هذه الجرائم، وعلى الشرطة والأجهزة الحكومية ذات الشأن أن تكف عن جريمة التواطؤ القائمة منذ سنوات طوال، لأن النيران تتمدد أكثر فأكثر، وقد يأتي وقت سيكون من الصعب وقفها، وكما يبدو هذا ما تسعى إليه حكومات إسرائيل".

وأدان الحزب الشيوعي والجبهة "الجريمة الجبانة التي أقدم عليها عملاء مأجورون، مساء اليوم السبت، إذ قاموا بإطلاق النار على نادي روافد السلام التابع للجبهة في مدينة سخنين".

وأكدا أن "مثل هذه الأفعال، لخفافيش الظلام لا يمكن أن يقترفها أحد أبناء شعبنا، إنّما متواطئون مع السلطة التي تحاول تفتيتنا وشرذمتنا، بالذات في هذه الفترة الحرجة التي يعيشها شعبنا الغارق في مستنقع العنف والجريمة، حيث يواجه مشاريع سلطوية تهدف إلى نزعه عن القضيّة الأساس، عن النّضال الحقيقي من أجل التحرّر من الاحتلال إلى معادلات الأمن والأمان الشخصي التي يُفترض لها أن تكون واضحة وطبيعية. ستبقى سخنين أقوى من الفتن، لتواصل تجسيدها الفعليّ لنسيج البلد المكافح والمتكافل والمتآخي بأهله، لذا ندعو ناسنا إلى أن يحافظوا على هذه الأمانة والوحدة لمواجهة كل المخططات التمييزية والعنصرية".

وختم الحزب الشيوعي والجبهة بالقول: "إننا إلى جانب مطالبتنا الشرطة بالكشف عن الجناة، نطالبها أيضًا بالكفّ عن التلكؤ والتقاعس والتواطؤ مع المجرمين والعمل على محاسبتهم".

وكان جناة قد أطلقوا عيارات نارية باتجاه الحزب الشيوعي والجبهة في سخنين، مساء أمس، ما أسفر عن أضرار بالممتلكات، وأعلنت الشرطة أنها فتحا تحقيقا في ملابسات الجريمة.