النجاح -  استشهد شاب وأصيب آخر بجروح وصفت بالمتوسطة، بنيران مستوطن في مدينة اللد، بأراضي الـ48، وذلك خلال قمع الشرطة للاحتجاجات التي خرجت نصرة للقدس المحتلة، ورفضا للاعتداءات الإسرائيلية على المعتصمين في الشيخ جرّاح وساحة باب العامود والمصلين في محيط المسجد الأقصى.

وأوضحت مصادر محلية لموقع "عرب 48" أن مستوطنين في مدينة اللد استهدفوا مجموعة من الشبان بالرصاص الحي، الأمر الذي أسفر عن استشهاد شاب وإصابة آخر بجروح متوسطة.

وفي مدينتي اللد والرملة، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 16 متظاهرا، ادعت أنهم رشقوا عناصرها بالحجارة والألعاب النارية وأشعلوا إطارات السيارات.

وشهدت البلدات والمدن الفلسطينية في أراضي الـ48، مساء الإثنين، تظاهرات حاشدة نصرة للقدس والمسجد الأقصى، فيما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية عشرات المحتجين، وأصيب العشرات بقمع الشرطة للاحتجاجات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المدمع، كما اعتدت على المتظاهرين بالضرب المبرح.

وانطلقت تظاهرات حاشدة في الناصرة، وشفاعمرو، وأم الفحم، وعين ماهل، وطمرة، وباقة الغربية ويافا واللد والرملة وجلجولية، مساء الإثنين، احتجاجا على اقتحام المسجد الأقصى في القدس والاعتداء على المصلين والمعتصمين في حي الشيخ جرّاح وساحة باب العامود.

وبلغ إجمالي المعتقلين في صفوف الفلسطينيين خلال تظاهرات اراضي الـ48، مساء الإثنين، 46 شخصا على الأقل.