وكالات - مرح العبوة - النجاح - قُتل الشابان ليث نصرة (19عاما) ومحمد خطيب (23 عاما) وأصيب آخران بجروح، وُصفت حالتهما بأنها خطيرة ومتوسطة، بجريمة إطلاق نار في مدينة قلنسوة فجر اليوم، الجمعة.

والقتيل محمد خطيب ابن شقيق المحامي أشرف حطيب، مدير عام بلدية قلنسوة الذي أصيب بإطلاق نار، يوم 6 آذار/ مارس الجاري.

ووقعت الجريمة بالقرب من بيت المسنين وسط المدينة، واقتحم المجرمون البيت بينما كان يجلس داخله 4 شباب وهم اصدقاء، وأطلقوا النار على جميعهم ولاذوا بالفرار.

ونقلت سيارة إسعاف المصابين إلى مستشفى "مئير" في مدينة كفار سابا بعد تقديم العلاجات الأولية لهم.

و دعت اللجنة الشعبية في قلنسوة إلى أداء صلاة الجمعة في مدخل البلدة ، ومن ثم المشاركة بمظاهرة صاخبة وغاضبة للمطالبة بمحاربة الجرائم المستشرية، لان السكوت عن هذه الجرائم سيعطي الضوء الأخضر لمواصلة الجريمة واستهتار الشرطة".