النجاح - أكد عدد من أهالي قرية العراقيب، مسلوبة الاعتراف والمهددة بالتهجير، أن وحدة "يوآف" التابعة لما تُسمى "سلطة تطوير النقب" والمسؤولة عن تنفيذ عمليات هدم المنازل في البلدات العربية بالنقب، اقتحمت القرية واستفزت سكانها، صباح اليوم الثلاثاء.

وهدمت السلطات خيام ومساكن أهالي قرية العراقيب، للمرة 180 على التوالي، صباح  الخميس الماضي.

وجاء هدم خيام القرية، بعدما هُدمت في المرة الماضية يوم 22 تشرين الأول/ أكتوبر 2020. وهذه هي المرة التاسعة التي هدمت فيها السلطات خيام أهالي العراقيب منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية اليوم، فيما يعيد الأهالي نصبها من جديد كل مرة من أخشاب وغطاء من النايلون لحمايتهم من البرد القارس في ظل الأجواء العاصفة ورغم جائحة كورونا في البلاد.

ويواصل الاحتلال هدم قرية العراقيب منذ العام 2000 في محاولاتها المتكررة لدفع أهالي القرية للإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم.

حيث يقطن نحو ربع مليون مواطن في منطقة النقب، يعانون التمييز الصارخ في حقوقهم الأساسية في مجالات السكن والتربية والتعليم والأجور والتوظيف وغيرها.