نابلس - النجاح - شيّع أهال من عرابة والمنطقة، مساء الثلاثاء، جثمان وفاء عباهرة (41 عاما)، ضحية جريمة القتل التي ارتُكبت الإثنين، في المدينة.

واستنكر المشيعون الجريمة، ولا سيّما أن الضحية عباهرة كانت قد توجّهت لمؤسسات عدّة بسبب تعرّضها للتعنيف والتهديد من طليقها.
واعتبر مشاركون أن الجريمة، توضح مدى تقصير الشرطة في ما يخص التعامل مع ظاهرتي العنف والجريمة في المجتمع العربي.

ونظم ناشطون وأهالي بلدة عرابة والمنطقة وقفة احتجاجية من مختلف الأحزاب والأطر الفاعلة على الساحة المحلية بعد عصر الثلاثاء، تنديدا بجرائم قتل النساء في أعقاب مقتل عباهرة..

يشار إلى أن هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة لا متناهية من جرائم القتل خصوصًا ضد النساء؛ إذ قتلت 15 امرأة وشابة عربية في جرائم قتل مختلفة منذ مطلع العام الجاري ولغاية اليوم.