النجاح - كشفت هيئة الأرصاد الجوية في مصرعن  أن حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية سوف تستمر حتى مساء السبت، مكررة دعوة السكان إلى التزام منازلهم وعدم مغادرتها إلا للضرورة القصوى.

وأشارت الهيئة في بيان إلى استمرار تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة، مع ما يصاحب ذلك من سقوط أمطار غزيرة ورعدية على السواحل الشمالية، التي تشمل مناطق الإسكندرية ورشيد وبلطيم وديماط والعريش ورفح، ومحافظات شمال الدلتا ومدن القناة، الإسماعيلية والسويس وبورسعيد.

وقالت الهيئة إن هذه الأمطار تصل إلى حد السيول في مناطق شمال ووسط سيناء، فيما تكون متوسطة الشدة في محافظات جنوب الدلتا ومناطق من القاهرة، وقد تمتد إلى شمال الصعيد.

ويرافق الأمطار الغزيرة نشاط للرياح على معظم الأنحاء، مما يؤدي إلى اضطراب حركة الملاحة البحرية في البحر المتوسط.

وجددت هيئة الأرصاد الجوية دعوتها للمواطنين في محافظات السواحل الشمالية، لتجنب الأماكن التي تهطل فيها الأمطار قدر الإمكان، إلا في حالة الضرورة القصوى، كما دعت إلى ضرورة إلغاء الرحلات المدرسية والترفيهية.

وقالت إنه "سيطرأ تحسن على الأحوال الجوية اعتبارا من يوم الأحد"، مشيرة إلى وجود فرص سقوط أمطار خفيفة فقط على السواحل الشمالية ووسط سيناء، مع عودة درجات الحرارة إلى معدلاتها الطبيعية في هذا الوقت من العام.

وتتعرض مصر منذ أيام إلى منخفض جوي من جراء تراكم سحب منخفضة ومتوسطة، أدت إلى إلى سقوط أمطار غزيرة بلغت ذروتها الجمعة.

ودفعت هذه الأحوال الجوية المتطرفة، الحكومة إلى إغلاق المدارس والجامعات في 3 محافظات من بينها القاهرة، الأربعاء ، كما تسببت الأمطار الغزيرة في محافظة السويس (شرق القاهرة) في إغلاق الطريق الذي يربطها بالعاصمة أمام حركة المرور.

ووصفت الحكومة المصرية الأمطار التي هطلت على منطقتي مدينة نصر ومصر الجديدة في العاصمة القاهرة، الثلاثاء، بـ"غير المسبوقة".