رام الله - النجاح - أكد وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف ، اليوم الأربعاء، أن الحكومة الفلسطينية تحرص على علاقة شراكة وتكامل مع المؤسسات الثقافية في البلاد حرصاً منها على تفعيل المشهد الثقافي وتعزيز الفعل المجتمعي الهادف إلى تمكين شعبنا ثقافياً.

جاء ذلك خلال لقاء تشاوري عقده أبوسيف مع المؤسسات الثقافية في مدينة نابلس بمقر جمعية "بذور" في المدينة بحضور وكيل الوزارة جاد الغزاوي والوكيل المساعد محمد عياد.

وأوضح أن الحكومة ملتزمة بالعمل مع جميع شركائها في القطاع الثقافي من مؤسسات ومراكز وبلديات واتحادات وهيئات وطنية ومنظمات دولية لإيمانها بالعمل المشترك كأساس لانجاح الرؤية الوطنية لقطاع الثقافة.

وأكد على أن الحكومة تنظر إلى ضرورة استعادة القطاع الثقافي لعافيته بعد تشافي البلاد من الجائحة وأنها تضع نصب عينها ضمن أهدافها وخططها لمرحلة ما بعد التشافي تنشيط القطاع الثقافي واستعادته لحيويته.

وأشار إلى ما تعرض له قطاع الثقافة في قطاع غزة من خسائر جراء الاعتداء الهمجي الأخير على القطاع وعمل الحكومة على وضع تصورات لاسعافه في هذا الاتجاه.