النجاح - نظم مركز بلدية نابلس الثقافي (حمدي منكو) بالشراكة مع مسرح الحرية، عرضا لمسرحية "وهنا أنا" للفنان أحمد الطوباسي، وتأليف الكاتب العراقي حسن عبد الرازق، واخراج البريطانية "زوي لافيرتي" .

وتحاكي المسرحية احداثا حقيقية من حياة الطوباسي كشاب فلسطيني يعيش في مخيم جنين تحت الاحتلال، وكيف شق طريقه الى عالم الفن والمسرح من خلال رحلة صعبة وشاقة، جمعت بين الحب والخوف والحرية والأسر والواقع والخيال، وتضمنت مشاهد وطنية حملت كل معاني الصمود والثبات.

وقالت عضو مجلس بلدي نابلس، سماح الخاروف، التي حضرت العرض ان بلدية نابلس تولي اهتماما كبيرا بدعم الابداعات الفلسطينية وفي شتى المجالات، مشيرة الى أهمية المسرح في عرض الكثير من القضايا الفلسطينية، مضيفة أن المقاومة الثقافية يمكن ان تكون سلاحا قويا بيد ابناء شعبنا الفسطيني، كما ركزت على ما تضمنته المسرحية من رسائل وطنية هامه اهمها توحيد الفصائل الفلسطينية والوقوف صفاً واحداً في وجه الاحتلال.

واشار مدير المركز، انور محروم، الى أن هذا العرض يأتي في اطار نشر ثقافة المقاومة عند الجيل الفلسطيني الشاب مؤكدا ضرورة تفعيل دور المسرح في المجتمع الفلسطيني نظرا لأهميته في دعم القضية الفلسطيني.

وقد حضر العرض عضو المجلس البلدي الدكتور غسان المصري، والعديد من ممثلي المؤسسات والمجموعات الشبابية. ولاقى العرض المسرحي تفاعلاً كبيراً من الحضور.