النجاح - قالت وزارة الثقافة، إن منح الشاعر الفلسطيني عبد الله عيسى، وسام "تشيخوف" الإبداعي للعام 2017، في موسكو، إضافة للإنجازات الثقافية الفلسطينية.

وشددت وزارة الثقافة في بيان صحفي اليوم السبت، على أهمية إيصال الصوت الفلسطيني عبر بوابة الثقافة، ومن بينها الشعر، إلى العالم، كما فعل الشاعر عيسى، الذي لطالما أكد في أشعاره الانتصار للقضية والأرض والمواطن والهوية الوطنية، عبر تعاطيه مع قضية فلسطين كقضية إنسانية، مشكلا بما قدم من قصائد لوحة شعرية ذات بعد إنساني.

واعتبر وزير الثقافة إيهاب بسيسو، منح الشاعر عبد الله عيسى هذا الوسام، إنجازا إضافيا للثقافة الفلسطينية على المستوى الدولي، بما يخدم حضور الرواية الفلسطينية بشكل فعال".

وكان الشاعر الروسي فلاديمير بويارينوف، النائب الأول لرئيس التجمع الدولي لاتحادات الكتاب، ورئيس اتحاد الكتاب الروس في موسكو، وأثناء حفل تقليد الشاعر الفلسطيني عبد الله عيسى وسام "تشيخوف" الإبداعي، قال: إن أهمية الشاعر عبد الله عيسى تكمن في قدرته على التملك من ناصية الكلمة ومنحها مقدرة خصوصية لخلق عالم جمالي ينتصر للحياة بالحب على الموت، ويقدم قضيته عبر أدواته الشعرية والسردية والسينمائية والدبلوماسية، كجزء أصيل من قضية الإنسان عموما، وامتحان لمدى مقدرة البشرية في تحقيق العدالة الإنسانية في مواجهة أعداء الحياة والجمال في كوكبنا الأرضي.

وحصل الشاعر عبد الله عيسى على جوائز عربية ودولية كثيرة من أبرزها وسام الاستحقاق في الثقافة والعلوم والفنون (مستوى الابتكار)، والذي قلده إياه رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وشخصية العام 2015 في حوار الحضارات، التي قدمها له صندوق الأدب العالمي.

وأصدر عيسى عددا من المجموعات الشعرية والمؤلفات والأبحاث النقدية، وبطبعات مختلفة من أبرزها: "آلاء"، و"موتى يعدون الجنازة"، و"حبر سماء أولى"، و"قيامة الأسوار"، و"رعاة السماء رعاة الدفلى"، و"وصايا فوزية الحسن العشر"، وفي النقد "رؤيا"، و"الكلمة والروح في الشعرية المعاصرة"، كما أخرج وأنتج العديد من الأفلام الوثائقية والروائية الطويلة.