النجاح - أقدم مجموعة من الأشخاص باعتراض طريق فتى يبلغ من العمر 16 عاما واصطحابه إلى منطقة خالية من السكان والاعتداء عليه بالضرب وبالأدوات الحادة.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام في الأردن، إنه "أسعف إلى مستشفى الزرقاء بحالة سيئة،إثر تعرضه لاعتداء بالضرب وبتر في ساعدي يديه وفقئ لعينيه على إثر جريمة قتل سابقة قام بها أحد أقاربه".

وأضاف الناطق الإعلامي أنه وفور ورود البلاغ بوشرت التحقيقات لتحديد هوية الأشخاص المعتدين وإلقاء القبض عليهم.

وتدخلالعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني  متابعا تفاصيل الحادثة إلى أن تم القبض على الجناة.

وقال أحد شهود العيان والمطلع على تفاصيل الجريمة لعدد من الصحف والمواقع العربية إن سبب الجريمة هو ثأر المجرم لمقتل خاله، على يد والد المجني عليه (الفتى)، وأضاف أن المجرم (سفاح الزرقاء) قطع ساعدي الفتى ووضعهما في "كيس" تخلص منه في المياه العادمة.
وكشف الفتى في تسجيلات صوتيه أنه تم اختطافه من قبل عشرة أشخاص بعد أن كان في طريقه لشراء الخبز، ثم اقتادوه إلى منطقة مهجورة في مدينة الشرق حيث قاموا بتنفيذ الجريمة.