النجاح - تمكنت امرأة أوكرانية، تبلغ من العمر 57 عاما، من النجاة بأعجوبة من الموت، عقب دفنها في قبر، طُلب منها أن تحفره بنفسها.

وتعرضت نينا رودشينكو للضرب المبرح لساعات عدة على يد شابين شقيقين من جيرانها يبلغان من العمر 27 و30 عاما، قبل أن يقوداها إلى مقبرة ودفنها هناك، وفق ما ذكر موقع "أوديتي سنترال".

وبينما كانت رودشينكو تحفر قبرها مجبرة باستخدام مجرفة، لم يتوقف الأخوان عن الطلب منها بالتنازل عن منزلها لهما، وتهديدها بأنها إذا رفضت سيحرقون أختها ويدفنون صهرها إلى جوارها.

وقالت رودشينكو للصحفيين إنها تمكنت من الحفاظ على رأسها مرتفعا إلى أقصى حد ممكن بما يمكنها من التنفس، حتى انصرف الشقيقان من المكان.

وأوضحت أنها سمعتهما يتساءلان عما إذا كانت قد ماتت بالفعل أم لا. وبعدما خفت صوتهما وهما يمشيان بعيدا عن القبر، بدأت المرأة في الحفر بشكل محموم بيديها من أجل إنقاذ نفسها.

ووفقا لتقرير مصور بثته محطة الأخبار في أوكرانيا "إن تي إن"، تمكنت رودشينكو من الهروب من الحفرة والزحف إلى منزلها، وقد عثرت عليها أختها ملقاة على الأرض، ثم اتصلت بالشرطة.

وفتحت الشرطة الأوكرانية تحقيقا في الحادثة بعد إلقاء القبض على الفاعلين، ويواجهان عقوبة بالسجن تصل إلى 5 سنوات في حال إدانتهما.