وكالات - النجاح - أعلن وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، المكلف بأعمال وزارة الصحة، بأن القوات المسلحة الأردنية بدأت بإنشاء مصنع لإنتاج الأوكسجين سيكون جاهزا خلال 3 أسابيع.

ويأتي ذلك، عقب حادثة انقطاع الأوكسجين عن مستشفى السلط الحكومي، ما أدى إلى وفاة 7 مرضى صباح أمس السبت.

ولفت الفراية إلى أنه خلال مدة 3 أسابيع سيكون المصنع قادرا على تزويد 600 أسطوانة من الأوكسجين، وفي بداية الشهر الرابع أبريل سيكون قادرا على تزويد 10 أطنان من الأوكسجين، على أن يكون في شهر يونيو قادرا على تأمين كمية كافية من الأوكسجين للبلاد.

وكان الفراية كشف خلال جلسة برلمانية ناقشت حادثة مستشفى السلط، أن الأوكسجين انقطع قرابة الساعتين عن المرضى.

وكانت النيابة العامة الأردنية أوقفت مدير مستشفى السلط عبدالرزاق الخشمان، الذي أمره الملك الأردني بالاستقالة، و3 من مساعديه ومسؤول التزويد في المستشفى، وتم إسناد تهمة التسبب بالوفاة بالاشتراك للموقوفين.

وكان وزير الصحة نذير عبيدات استقال من منصبه بناء على إرادة ملكية، وتم تكليف وزير الداخلية للقيام بمهامه، فيما أعلن رئيس الوزراء بشر الخصاونة، أن الحكومة تتحمل المسؤولية كاملة عما حدث في مستشفى السلط.