نابلس - النجاح - أكدت دراسة جديدة أن فيروس كورونا قادر على إصابة الدماغ ثم التكاثر داخل الخلايا، مع زيادة مستويات الفيروس عشرة أضعاف في غضون 3 أيام.

وقال توماس هارتونغ، الأستاذ في كلية جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة: "من المهم حقا معرفة أن أثمن عضو لدينا يمكن أن يتأثر مباشرة بالفيروس".

وكشف التقرير أن هارتونغ وفريقه اكتشفوا أنه بمجرد دخول الفيروس الخلايا العصبية في الأدمغة الاصطناعية، يطلق نسخا من نفسه. واكتُشف أن مستويات الفيروس تزداد 10 أضعاف في 3 أيام فقط.

وقال هارتونغ للصحيفة: "لم يظهر بعد ما إذا كان فيروس Sars-Cov-2 قد اجتاز هذا الحاجز أم لا، ولكن من المعروف أن الالتهابات الحادة، كما لوحظ لدى مرضى "كوفيد-19"، تجعل الحاجز يتفكك".

وإذا كان الفيروس يصيب الدماغ، فبعض الأدوية لن تكون فعالة لأن منها ما لا يستطيع تجاوز حاجز الدم، وفقا للتقرير.