نابلس - النجاح - تمكنت شركة "مايكروسوفت" من ابتكار أداة للفحص الذاتي تتيح للناس التحقق فيما إذا كانوا مؤهلين للتبرع بالبلازما، وذلك للقضاء على فيروس كورونا المستجد.

وتمثل الأداة الجديدة CoVIg-19 Plasma Bot، مساهمة من "مايكروسوفت" لمجموعة "CoVIg-19 Plasma Alliance".

وبحسب تدوينة لمايكروسوفت على موقعها: "كلما تبرع مرضى (كوفيد-19)، الذين تم شفاؤهم ببلازما النقاهة، تمكن التحالف من البدء في تصنيع علاج محتمل، وبدء التجارب السريرية".

وأضافت "مايكروسوفت": "ستحدد هذه التجارب هل سيكون هذا العلاج قادرا على علاج المرضى المعرضين لخطر حدوث مضاعفات خطيرة من كوفيد-19"، حسبما نقل موقع AIT NEWS المتخصص بالأخبار التقنية.

وتطرح أداة "مايكروسوفت" سلسلة من الأسئلة لمعرفة كون المستخدم قادرا على التبرع بالبلازما، ويشمل ذلك أسئلة عن الأدوية التي يتناولها، والحساسية، والحالات الطبية الأخرى.

ويمكن نقل هذه البلازما إلى المرضى الضعفاء للغاية الذين تكافح أنظمتهم المناعية لتطوير أجسامهم المضادة الخاصة، وبالتالي، فإن نقل البلازما يهدف إلى تزويد المريض الضعيف بالأجسام المضادة من مريض تعافى لمساعدة أجسامهم على محاربة فيروس كورونا.