وكالات - النجاح - قال أستاذ الصحة العامة والطب الوقائي في مصر عبداللطيف المر، إن الأسبوع القادم هو أسبوع فاصل في انتشار وباء فيروس كورونا في مصر.

وأشار المر إلى أنه يجب تجنب التجمعات، وعدم التواجد في المناطق المزدحمة نهائيا، لأنها نقطة فارقة، مؤكدا أن الأسبوع القادم هو عنق الزجاجة في تاريخ انتشار فيروس كورونا بالبلاد.

وأضاف أستاذ الطب الوقائي، أن "أعداد المصابين في مصر مطمئن جدا ولم يخرج عن المألوف ولم تزيد بشكل كبير، لذلك الأطباء والمتخصصين يقولون إننا في عنق الزجاجة".

وأوضح أن "فيروس كورونا ينتشر ولذلك على المصريين الالتزام للخروج من الأزمة واتباع الإجراءات الوقائية المتبعة والابتعاد عن التجمعات والزحام، مؤكدا أنه من المتوقع أن يسجل الأسبوع القادم عدد حالات إصابة بفيروس كورونا أكبر من الأسابيع الماضية.

وأشار إلى أن "كل أسبوع نكون خائفين من معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد"، مضيفا أن "نسب الوفيات في مصر لا تقل ولكنها تحتاج للمتابعة، حيث أن نسب الوفيات 7.1 بينما في العالم كله 6.1، ويرجع ذلك لتأخر المصابين للجوء للمستشفيات".

وتابع أن "نسب الشفاء في مصر في المتوسط العالمي، ولكننا نحتاج للتركيز عليها لكي تزيد"، مؤكدا أن هناك إقبالا شديدا من المواطنين على الخط الساخن 105 للتواصل مع وزارة الصحة ومعرفة معلومات أكثر عن فيروس كورونا المستجد، كوفيد -19.