وكالات - النجاح - كشفت السلطات الصحية الفرنسية اليوم الأحد، عن تسجيل 561 وفاة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأعلن مدير الإدارة العامة لشؤون الصحة الفرنسية جيروم سلمون في مؤتمر صحفي، أن حصيلة المرضى المتوفين في البلاد ارتفعت بواقع 561 حالة، منها 315 في المستشفيات و246 في دور المسنين، وبلغت 14393 بعد أن كانت 13832 أمس السبت.

ويشير هذا الرقم إلى تراجع لافت في وتيرة الوفيات بالفيروس مقارنة مع إحصائية السبت، حيث بلغ هذا المعدل 635 حالة جديدة بينها 350 في المستشفيات.

كما أفاد سلمون بتسجيل 1703 إصابات جديدة بالعدوى في مستشفيات فرنسا خلال اليوم الماضي، ليرتفع العدد الإجمالي من 93700 إلى 95403، وذلك إضافة إلى 37188 إصابة مؤكدة أو مشتبهة في دور المسنين.  

ولفت مع ذلك إلى أن عدد المرضى الراقدين في غرف العناية المركزة شهد انخفاضا لليوم الـ4 على التوالي، وبلغ 6845 شخصا مقارنة مع 6883 السبت.

وتعتبر فرنسا الدولة الرابعة عالميا من حيث عدد الوفيات جراء فيروس كورونا وكذلك الرابعة من حيث حصيلة الإصابات بالمرض.