نابلس - النجاح - قال مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في قطاع غزة عبد الناصر صبح اليوم الأحد، إن زيادة أعداد المصابين خلال الأسبوع المنصرم مقلقة جدًا وتتسبب باستنزاف قدرات المنظومة الصحية الموجودة في القطاع.

وأوضح صبح أنه في حال استمرت هذه الزيادة، فإن المنظومة الصحية لن تصمد لأكثر من أسبوعين.

وأشار إلى أن قطاع غزة يسجل ما بين 25% إلى 30% من العينات الإيجابية، "وهذا مؤشر خطير يدل على استهتار المواطن وعدم وعيه بإجراءات السلامة والوقاية" منوها إلى أن منظمة الصحة العالمية تقوم بتسهيل إدخال أي معدات وأجهزة طبية لمواجهة فيروس كورونا، وكان آخرها إدخال 15 جهاز تنفس إلى القطاع.

وأضاف أن الإغلاق الشامل سواءً بالمناطق الحمراء أو بالمحافظات هو قرار الحكومة فقط، لكن الإغلاق وتقليل الحركة يؤدي إلى تقليل منحنى الإصابات ويزيد من كفاءة المنظومة الصحية للتعامل مع الحالات الحرجة.

وأشار صبح إلى أن اللقاحات العلاجية لن تصل قطاع غزة قبل شهر يوليو/ تموز، أو أغسطس/ آب من العام المقبل.

وأضاف أن الوضع الوبائي بغزة صعب جدًا، وهذا يتطلب التزامًا جادًا من المواطنين بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، واتباع جميع التعليمات والأمن والسلام.