القدس - النجاح - قال مسؤول وحدة مكافحة كورونا في القدس المحتلة علي الجبريني إن الزيادة الكبيرة في اعداد المصابين بفيروس كورونا التي سجلت في الأيام القليلة الماضية في القدس المحتلة، جاءت بسبب الاحتفالات بالثانوية العامة والأعراس، والمشاركة في بيوت العزاء.

وأضاف  في مؤتمر صحفي عقد عبر تقنية "زووم"، مساء اليوم الأربعاء، أن الأرقام في القدس المحتلة فاقت أرقام المصابين في القسم الغربي من المدينة، وذلك بسبب الحفلات والأعراس وبيوت العزاء.

وقال الجبريني إن وزارة الصحة الإسرائيلية ووفقا لبروتوكولها الجديد، ستفك الحجر الصحي عن 500 مقدسي بعدما أصبحت مدة الحجر 10 أيام بدلا من 14 يوما، وذلك بناء على تعليمات منظمة الصحة العالمية كما ادعت الوزارة.

وأضاف أنه يوجد 6 درجات من الإصابات بالفيروس، وأغلب المصابين بالقدس إصابتهم بسيطة.

وأوضح الجبريني أن المقدسيين يعانون نتيجة الاحتلال وإجراءاته العنصرية، فإسعاف "نجمة داوود الحمراء" لا يدخل مخيم شعفاط مثلا، كما لا يتوفر فندق لحجر المقدسيين المصابين بكورونا.

وأضاف أنه يوجد خلف جدار الضم والتوسع العنصري 120 ألف مقدسي لا تتوفر لديهم إمكانيات للفحص، وسيارات الإسعاف لا تتحرك بسهولة.