نابلس - النجاح - أعلنت المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم اليوم الاحد، تسجيل 19 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19) في منطقة سلوان "وادي حلوة " بالقدس المحتلة.

وحمل ملحم في بيان له وصلنا نسخة منه، دولة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة أهالي المدينة المقدسة، مشيراً إلى أن إجراءات الاحتلال تحول دون تمكن الحكومة من رصد تطور الحالة الوبائية بين المواطنين في المدينة، وأن الحكومة تتابع عن كثب أوضاع أهلنا واحتياجاتهم عبر المؤسسات والهيئات الرسمية، وخاصة وزارة شؤون القدس والمحافظة، و الصعوبات التي تقف أمامهم خلال قيامهم بواجبهم في تقديم الخدمات لأهلنا جراء المعيقات التي توضع من قبل سلطات الاحتلال ، والتي كان آخرها اعتقال وزير القدس ومحافظها.

وتابع ملحم: "وفق مصادر محلية فإن عدد الإصابات في المدينة المحتلة بلغ 36 إصابة، بينما تشير مصادر حقوقية إلى أن الإصابات بين أهلنا في القدس المحتلة تتراوح بين (65-70) حالة".

وأضاف:" وإذ تتوجه الحكومة بالتحية إلى أهلنا المرابطين في المدينة، وتشكرهم على وعيهم وسرعة استجابتهم للتعليمات والتدابير الوقائية، والتزامهم بالإعلان عن أية إصابة بينهم، فإنها تدين الإجراءات التي تعطل قيام الهيئات والمؤسسات الوطنية بواجباتها تجاه أهلنا، وتطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحمل إسرائيل كسلطة محتلة على الاضطلاع بمسؤولياتها وفق القانون الدولي".

يشار إلى أن عدد المصابين بفيروس كورونا في فلسطين وصل إلى 268 إصابة بينهم حالتي وفاة، و58 تماثلوا للشفاء، فيما بلغ عدد العينات التي تم فحصها منذ وصول الفيروس لفلسطين إلى  17329.