نابلس - النجاح - قال أخصائي الأحياء الدقيقة والمناعة د. وليد الباشا،  أن وضع وباء فيروس كورونا في فلسطين في حالة ركود وبمرحلة مطمئنة.

وتابع في حديث لـ"النجاح": لكن الفحوصات لازالت تحمل الاحتمالين الايجابي والسلبي،  وأشار الباشا إلى أن حساسية الفحص تصل الى 70%،  ولذلك من الممكن ان تختلف نتيجة الفحوصات التي كانت سلبية لتصبح بعد مدة ايجابية".

وأضاف الباشا:"  نقول للأشخاص الذين خالطوا مصابين واجريت لهم الفحوصات وكانت نتيجتها سلبية، انه من الضروري الالتزام بالحجر المنزلي لان نتيجة الفحص من الممكن ان تتغير بعد عدة ايام".

وحول الفحوصات العشوائية التي أجرتها وزارة الصحة، شدد الباشا أنه يجب التركيز على المخالطين بشكل أكبر ، وأن الخوف يكمن بالأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض ويحملون الفايروس .

وأشار الباشا إلى أن الواضح لدينا علميا أن الفايروس المتواجد في فلسطين هو الأخف لأن الأعراض التي تصاحبه خفيفة،وكذلك التركيبة الجينية للمجتمع العربي والفلسطيني من حيث ردة فعله المناعية وقوتها تختلف عن أوروبا، فهي اكثر قوة ومقدرة على مواجهة المرض والتغلب عليه.