نابلس - النجاح - صرح السفير الصيني في فلسطين "قواه وي" مساء اليوم الثلاثاء، أن الحكومة المركزية الصينية فرضت قيود صارمة وقاسية على مدينة ووهان بؤرة تفشي فيروس كورونا، فور انتشار الفيروس, ثم قامت سريعا بمنع التنقل والحركة في عموم الصين.

وأكد في حديث لـ "فضائية النجاح"، ان الإجراءات التي اتخذتها الصين مكنتها من التغلب على انتشار وتفشي هذا الوباء في البلاد وانحصر الوباء بشكل ملموس, موضحاً أن التجربة الرئيسية الصينية في محاربة هذا الوباء, تكمن في بقاء المواطنين في منازلهم والتقيد والالتزام بالتعليمات والحجر المنزلي الطوعي والالزامي بشكل تام.

وفي ذات السياق قال السفير مخاطبا طلبة جامعة النجاح عليهم التقيد والالتزام بالإجراءات والارشادات، مشيرا في ذلك الى التجربة الصينية ,من أجل أن يتسنى للحكومة السيطرة على الوباء.

وأوضح السفير فيما يخص العلاقة ما بين فلسطين والصين في إطار مكافحة الوباء, أن لها شقين : الأول يتعلق بتوفير المساعدات الطبية من الحكومة الصينية لفلسطين ومساعدة الشعب الفلسطيني في التصدي لهذا الوباء , والثاني يتعلق باستفادة الاطباء والخبراء والأخصائيين الفلسطينيين من التجربة الصينية في مكافحة هذا الوباء. لافتاً إلى أنه عقد يوم الخميس الماضي اجتماع مغلق عن بعد, جمع خبراء وأطباء من البلدين لتبادل وجهات النظر والاجابة عن التساؤلات والاستفسارات للاستفادة من التجربة الصينية في سبيل مكافحة فيروس كورونا.