نابلس - عبد الله عبيد - النجاح - قال الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، عدنان أبو حسنة، أن الاونروا تعاني من نقص بحوالي 200 مليون دولار، مشيراً إلى أنها تعمل جاهدة لتوفير هذا المبلغ.

وقال أبو حسنة لـ"النجاح الاخباري": " نأمل من أن نتمكن من توفير هذا المبلغ لدفع رواتب شهري نوفمبر وديسمبر".

وأضاف أن " الأونروا ملتزمة بدفع هذه الرواتب ولكن القضية متعلقة بعملية التمويل ونأمل أن تحل قريباً".

وبخصوص تبرع الاتحاد الأوروبي بأكثر من 90 مليون دولار للأونروا، أشار أبو حسنة إلى أن هذا غير صحيح، موضحاً أن الاتحاد الأوروبي تبرع بـ 93 مليون دولار وهذه كانت محسوبة منذ البداية من ضمن ميزانية الأونروا ولكن الاعلان عنها جاء متأخراً.

أما فيما يتعلق باضراب اتحاد المعلمين، اعتبر أبو حسنة أن المتضرر الوحيد من هذا الاضراب هم اللاجئين الفلسطينيين، مشدداً على أنه سيضر بسمعة الأونروا أمام المانحين.

وتابع، أن "المفروض هو أن ادارة الأونروا واللاجئين والموظفين هم في مركب واحد"، متسائلاً: هل تملك الاونروا الأموال ولا تريد أن تدفعها؟

وبيّن أبو حسنة أن الأونروا لا ترى أن هذا الاضراب مبرر على الاطلاق، ولا يوجد مسببات حقيقية له، مشيراً إلى أنه بالنسبة لموضوع الزيادة السنوية التي تقررت تم تأجيلها لمدة عام، "وسيتم رفع هذا التجميد في الأول من ابريل القادم".

وأردف قائلاً: "أما بالنسبة لموضوع الاجازة الاستثنائية المفوض العام قال أنها لن تستخدم ولم يفكر باستخدامها".