نابلس - النجاح - استذكر الأسير المحرر نسيم كركري اللحظات التي عايشها داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، مع الأسير الشهيد كمال أبو وعر، وخارج السجون أثناء المطاردة.

وقال كركري في حديثٍ لفضائية "النجاح" مساء اليوم الأربعاء: إن "الأسير الشهيد كمال أبو وعر حًكم عليه خمس مؤبدات، بعد مطاردة الاحتلال له لحوالي 3 سنوات"، مشيراً إلى أن الاحتلال اعتقله عام 2003 والتقى به في العديد من السجون الإسرائيلية.

وأضاف أن "الشهيد أبو وعر كان عسكري في قوات الـ17 بنابلس، وكان مثلي الاعلى بالأدب والاخلاق"، لافتاً إلى أنه أصيب بالسرطان داخل سجون الاحتلال.

وأشار كركري إلى أن الأسير أبو وعر عانى معاناة شديدة خلال اصابته بالسرطان داخل السجون من اهمال طبي متعمد بحقه، مشدداً على أن المعاناة الاكثر أن ادارة السجون لم تقدم له علاج نهائياً.

ولفت إلى أنه عندما كان يذهب للمستشفى ليجري الفحوصات كان السجان يكبله بالسلاسل بيديه وقدميه، منوهاً إلى أنه رغم وضعه الصحي الخطير والصعب إلا أنه كان صامداً ولم يتأثر البتة.

وعن أبرز المواقف التي جمعته بالأسير كمال أبو وعر، يقول المحرر كركري انه " كانا يخوض معاً اضرابات مفتوحة عن الطعام منذ1 عام 2004 وحتى 2017"، مبيّناً ان الشهيد أبو وعر خاض أكثر من اضراب فردي من أجل توفير علاجه وهو متواجد بالمستشفى.

وتابع: " وهو مضرب عن الطعام كان يتمنى الشهادة لأنه تمناها بالخارج ولكن القدر شاء أن يستشهد داخل السجون، كان يتمناها حتى بإضراباته عن الطعام وكان يذكر الشهادة كثيراً".

واستشهد مساء أمس الثلاثاء، الأسير المريض بالسرطان، كمال أبو وعر (46 عاما)، في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

والأسير أبو وعر من بلدة قباطية جنوب جنين،  وكان يعاني من سرطان بالحنجرة والحلق، ومعتقل منذ عام 2003 ومحكوم بالسجن 6 مؤبدات و50 عاما.