القدس - النجاح - أكد عضو مجلس الأوقاف الاسلامية في القدس، حاتم عبدالقادر، أن المجلس استمع اليوم في اجتماعه إلى عدة تقارير صحية وطبية، من مرجعيات حذرت من تفاقم الحالة الوبائية في القدس، وعموم الأراضي الفلسطينية.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن المرجعيات الطبية قدمت توصيات إلى الأوقاف الإسلامية بضرورة تعليق الصلاة للمصلين والزوار داخل الحرم لمدة ثلاثة أسابيع، على أن يبقى مفتوحا أمام الحراس والموظفين ومستخدمي الإعمار.

وأشار إلى أن مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس قرر اغلاق المسجد الأقصى شريطة أن لا تسمح قوات الاحتلال للمستوطنين بدخول المسجد الأقصى من باب المغاربة، التي رفضت ذلك، وبالتالي عدلت الأوقاف الاسلامية عن قرار المنع لأنه من غير الممكن أن تترك الاوقاف الاسلامية المسجد الأقصى تحت تصرف المستوطنين.

وشدد على أن المسجد الأقصى سيبقى مفتوحا، كما دعا المجلس إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى لحمايته من اقتحامات المستوطنين خلال الاعياد اليهودية.

ونبه إلى أن اقدام المجلس على قرار الاغلاق، جاء حفاظا على حياة المواطنين من الاصابة بفيروس كورونا، وكان القرار مرهونا بمنع اقتحامه من قبل المستوطنين، وعندما رفض الاحتلال، تم العدول على القرار.

وبين أن المجلس دعا إلى اتخاذ عدة اجراءات وقائية كالتباعد بين المصلين، واستخدام المعقمات والكمامة، وسجادة لكل مصلي.

وأكد أن المجلس سوف يقوم بكل ما يمكن للحفاظ على صحة المواطنين، وخصوصا كبار السن.