نابلس - النجاح - أوضح المختص بالشأن الإسرائيلي، عادل شديد، أن لا شك أن ما يحدث الآن من احتفال بالتوقيع على اتفاقية التطبيع بين الامارات والبحرين ودولة الاحتلال في واشنطن، انجاز اسرائيلي كبير.

وقال خلال لقاء عبر "فضائية النجاح": نحن امام محطة سوداء، تحمل فيه الجامعة العربية والعمل العربي المشترك شعار أن "القضية الفلسطينية" ليست قضيتنا.

وأضاف: لا يمكن مقارنة الاتفاق المصري والأردني مع إسرائيل فيما يحدث الان من اتفاق إماراتي وبحريني مع الاحتلال.

وأوضح أن الحالة المصرية والأردنية مختلفة جداً عن الامارات والبحرين، حيث لا يوجد حدود بين الامارات والبحرين مع إسرائيل. وتابع، نحن أمام أزمة عميقة

وأشار إلى أن إسرائيل وأمريكا ذهبت أمام تفكيك الهيكل العربي، موضحا أنه لم تعد هناك امة عربية ذات تاريخ وحاضر ومستقبل مشترك.

ولفت إلى أنه من الممكن الدول الضعيفة التي تدعمها الامارات أن تنضم إلى اتفاقيات مع إسرائيل.

وذكر أننا نحن نقف أمام تحالف عربي إسرائيلي أمريكي ضد تركيا وايران.

وقال: نحن أمام شرق أوسط جديد ونظام سياسي مختلف، مشيرا إلى أنه سواء بقي نتنياهو أو رحل ترامب فقطار التطبيع مستمر.

وشدد على أن فلسطين اولى ضحايا المشروع الصهيوني الأمريكي في المنطقة.

وأكد على أن القيادة الفلسطينية أمام مفترق مفصلي، وبين أن مسيرات اليوم أكبر شاهد على تضحية الشعب الفلسطيني وكفاحه.

ونبه إلى أن بيان القيادة الموحدة يحمل مضامين مختلفة ولغة أقوى، كم أننا أمام خطاب فلسطيني جديد يحمل دلالات كبيرة.

كما أكد على أن اعادة بناء الثقة واللحمة بين كل مكونات النظام الفلسطيني مع المجتمع تحتاج كثير من الجهد.

وشدد على أن الوعي العربي الذي يرفض التطبيع مهم جداً ورسالة قوية أن القضية الفلسطينية قضية العرب.