نابلس - النجاح - أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، عمرو موسى، أن كل عربي يشعر بمسؤولية تجاه القضية الفلسطينية، وأن الكل يشعر أن هنالك تجاهل مؤسف لحقوق الشعب الفلسطيني.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح"، أن الدنيا والنظام الدولي يتغيران والمصالح أصبحت واضحة في المسلك الدولي الجديد، وكل دولة تقول أنا أولا خاصة الولايات المتحدة الأمريكية مع وجود سلوكات أساليب جديدة و بعيدا عن القانون الدولي.

وأضاف، لذلك يجب على الشعب الفلسطيني أخذ كل هذا بعين الإعتبار وأن يتعامل مع الإعتبارات الجديدة لكي يحفظ مصالحه وحقوقه المشروعة.

وتابع، نحن نعيش واقع من الإنفتاح و العلاقات العربية التي بدأت تتضح بشكل رسمي إتجاه اسرائيل ، لكن يجب علينا المحافظة على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينية و عملية السلام التفاوضية بعيدا عن لطم الخدود و تبادل الشتائم دون فائدة .

كما أكد أنه طالب أن يكون وقف الضم جزء مكتوب من الاتفاق.

وشدد على أن لا أحد يستطيع التدخل فيما تفعله أي دولة بشكل فردي، وأضاف، أتوقع أن تخوض دولة عربية أو اثنتان غمار التطبيع مع اسرائيل.

وقال، نحن متمسكون بالمبادرة العربية ويجب وقف تقديم الهداية المجانية لإسرائيل.

وأضاف، المبادرة العربية هي الاطارة العام لاي اتفاقية سلام عربي مع "اسرائيل".