نابلس - خاص - النجاح - أكد مدير عام وزارة الصحة في بيت لحم، د. شادي اللحام، أن تسجيل أكثر من 500 إصابة بفيروس كورونا في اليوم يعد منحنى خطير، نظرا لاتساع بؤر التفشي وتعدد المخالطين، وصعوبة حصر الخارطة الوبائية، وبالتالي سيؤدي ذلك إلى زيادة في عدد المحجورين، إضافة إلى زيادة في عدد الاصابات خلال الفترة المقبلة نتيجة المخالطة للمخالطين.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح"، أن المنحنى الخطير سوف ينعكس على كافة الاجراءات وبالتالي سيزيد من الضغط على الطواقم الطبية والمراكز الصحية وعدد المسحات ومراكز الحجر والإسناد.

وشدد على ضرورة التباعد الاجتماعي، والإلتزام بالاجراءات الوقائية كافة، مشيرا إلى أن الهدف من الاغلاق هو التباعد الاجتماعي حفاظاع على سلامة المواطنين لكسر حدة المرض.

وأشار إلى أن الاجراءات الوقائية هي الأداة الوحيدة لكسر سلسلة الوباء والحد منها، في الوقت الذي لم يتوصل فيه العالم إلى لقاح فعال ضد فيروس كورونا.

وبين أنه كان هناك نقص في بعض المواد المختبرية التي تستخدم لعملية التحليل، وتم توفير المستلزمات بجهود وزارة الصحة.