نابلس - النجاح - اكد الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات على ضرورة،  التروي قبل اطلاق الاحكام فيما يتعلق بقضية وفاة الفتى منتصر عبد الخالق.

واشار ارزيقات الى ان التحقيقات ما زالت مستمرة حتى اللحظة، وان كل ما يمكن الحديث عنه هو ان الطفل كان محروقا، وتم نقله الى المستشفى في جنين وقام الاطباء بالإعلان عن وفاته  بعد لحظات من وصوله.

وتابع:" هناك بعض المعلومات المتضاربة وجاري فحصها والتحقيقات توصلت لمعلومات مهمة، وأكد ارزيقات  على أن هناك حلقه مفقودة اذا ما تم استكمالها في الساعات القادمة  سيتم استيضاح كل ما جرى.

وطالب رزيقات في حديث لـ "النجاح"  بعدم الاستعجال وعدم توجيه الاتهامات لأي احد , وشدد على ان من يوجه الاتهامات هو النيابة والقاضي وليس رواد مواقع التواصل الاجتماعي .

وأكد ان هناك استعجال كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وهناك حكم صدر تجاه اشخاص قد يكون ابرياء، وطالب الجميع بالتروي وانتظار نتائج التحقيقات،  ووعد ارزيقات باطلاع الجمهور على نتائج هذه التحقيقات، مضيفاً:" ساعات قليلة تفصلنا عن نتائج التحقيقات".

وفيما يتعلق بحادثة اطلاق النار التي حدثت  في نابلس فجراً، انه تم اطلاق النار اتجاه أحد المواطنين ووصفت اصابته بالخطيرة ولكن وضعه الان مستقر ، واكد على اعتقال عدد من المشتبه بهم في انتظار تعافي المواطن من اجل سماع اقواله ومعرفة بالتحديد من قام بإطلاق النار عليه .

واكد ارزيقات انه لن يتم السماح بالوصول الى حالة من  الفلتان الامني باستغلال انشغال الامن بحالة الطوارئ المعلنة في فلسطين وشدد ان الاجهزة الامنية تعمل بخطة وضحة تتكون من شقين، الشق الاول ازمة كورونا، والشق الاخر الحفاظ على الامن الداخلي .