نابلس - النجاح - أكد نائب رئيس الوزراء الأسبق، د. ناصر الدين الشاعر أنَّ الشعب الفلسطيني هو صاحب تقرير المصير، وأن ما تسمى "صفقة القرن"، هي خطة أمريكية إسرائيلية تندرج ضمن الخطط التصفوية للقضية الفلسطينية.
ولفت في تصريح لـ "فضائية النجاح"، إلى ردود الفعل الدولية والعالمية المعارضة والرافضة لهذه الصفقة، سواء أوروبا أو الصين أو روسيا، ما يجعل صفقة القرن تواجه رفض عالمي ودولي وفلسطيني على حدّ سواء.
وأوضح أن خطورة الموقف تكمن في العلاقة الأمريكية الإسرائيلية المعلنة على حساب الفلسطينين حيث تشرعن أمريكا الوجود الإسرائيلي والاستيطان عن طريق فرض سياسة الأمر الواقع غير الشرعي.
وشدد الشاعر على أن الكرة في ملعب الجانب الفلسطيني لكن عليه أن يتحد ويرتب البيت الفلسطيني ليجبر العالم على الوقوف إلى جانبه.
ولفت إلى أن المطلوب هو التفاف القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني بكل الأطر والفصائل جنبا إلى جنب ليحمي مخزونه الهائل من التضحيات.
وأضاف أن على القيادة التشمير عن ساعدها للوقوف بوجه الضغوط الهائلة التي تمارس على الشعب الفلسطيني، "علينا قطع الطريق على أي انسان يحاول اختراق الصف الفلسطيني، لا يمكن تمرير أي خطة رغم الموقف التشاؤمي الحالي" .