نابلس - النجاح - أكد الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع، أن توقيع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية على ورقة التفاهمات، التي حملها رئيس لجنة الانتخابات د. حنا ناصر في زيارته الأولى لقطاع غزة، تشمل الفصائل والقوى الفلسطينية كافة.

وأضاف القانوع في تصريح لـ "النجاح الاخباري" : موقف حماس لا يزال إيجابياً بشأن الانتخابات، وجاهزة لإجراء الانتخابات الشاملة، والعامة على قاعدة التوافق والشراكة وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني لمواجهة التحديات الراهنة".

وتابع: "نحن والفصائل الفلسطينية من خلال اجتماعاتنا، مع رئيس لجنة الانتخابات  حنا ناصر، نراكم للخطوات الايجابية لتحقيق حالة من التوافق مع الكل الوطني للبدء بمجريات العملية الانتخابية".

وأضاف القانوع : "نحن معنيون بإنجاح الانتخابات وأن نتغلب على كل المعوقات،  ونحن جاهزون لتذليل أي سلبية قد تعترض مجريات العملية الانتخابية".

وحول ما تم تداوله يوم أمس عن الأجواء السلبية التي طفت على الاجتماعات ما بين لجنة الانتخابات والفصائل قال القانوع :" مطلب الفصائل يتمثل بعقد لقاء وطني، قبيل إصدار المرسوم الرئاسي، وهذا يدفع لترتيب بعض الاشكاليات والتوافق على بعض الامور لبدء مجريات الانتخابات،  وهو مطلب وطني وفصائلي، ورافعة لترتيب العملية الانتخابية وضمان سلامة إجراءاتها.

وتابع:" معنيون بإجراء الانتخابات ولن نغادر مسار الانتخابات، وسنذلل أي إشكالية تواجه دفع العملية الانتخابية للأمام.

يشار إلى أن بعض الفصائل أكدوا في تصريحات صحافية أن توقيع هنية لا يشمل كل الفصائل وإنما يمثل حركة حماس نفسها، كما أن البعض اعتبر الاجتماع الوطني قبل المرسوم الرئاسي نقطة ليست خلافية طالما ان هناك توافق على الانتخابات ويمكن تداركها ولا تكون عقبة.