غزة - عبد الله عبيد - النجاح - كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي اليوم الثلاثاء، عن اجتماع مرتقب للقيادة الفلسطينية، لبحث التصعيد الإسرائيلي على الضفة الغربية، بعد عودة الرئيس محمود عباس من جولته الخارجية.

وقال زكي في تصريح خاص لموقع "النجاح الإخباري": إنَّ القيادة ستجتمع فور عودة الرئيس من جولته الخارجية لبحث الوضع السياسي والتصعيد الإسرائيلي"، لافتاً إلى العديد من الإجراءات التي ستتَّخذها حركة فتح خلال الفترة المقبلة.

وأضاف: "على صعيد حركة فتح تتحمَّل مسؤوليات كبرى وتضع في الاعتبار جملة من الإجراءات ستكون على مستوى مواجهة إسرائيل بسياستها العنصرية الفاشية".

وذكر زكي أنَّ من الإجراءات التي ستتّخذها حركته ضد الاحتلال التصعيد الميداني في الضفة الغربية، بالإضافة إلى حملة سياسية واسعة النطاق لإخراجها من عضوية مجلس الأمن والأمم المتحدة.

وأشار إلى أنَّ القيادة الفلسطينية تتحرك الآن من خلال المجتمع الدولي، لصد العدوان الإسرائيلي الخطير والمتسارع على الضفة الغربية، مشدِّدًا على ضرورة اتّخاذ إجراءات صارمة ضد الاحتلال.