غزة - النجاح - أكد الأكاديمي في جامعة الازهر د. خالد القيق أن قانون الضمان الاجتماعي بصورته الحالية سيوفر حماية غير مسبوقة للعمال خلال سنوات العمل وما بعدها.

وتفصيلا لما سبق قال القيق في منشور له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" :"إن العامل سيصبح كموطف السلطة له معاش بعد الانتهاء من العمل كما سيحصل اولاده وزوجته على راتب بعد وفاته بالإضافة الى توفير ١٦ مليار دولار حوالي (٢٠٠) مليون شيقل وما يزيد وستدخل خزينة صندوق الضمان الاجتماعي شهريا يتم استثمارها في مجالات وقطاعات كبيرة ما سينعكس على الاقتصاد الوطني.

وأوضح القيق أن ١٦ مليار دولار هي حصيلة المدخرات لعمال الفلسطينيين لدى دولة الاحتلال من عشرات السنين وينعم بها ويتم استثمارها لتستفيد منها قوات ودولة الإحتلا. 
ووصف القيق القانون بـ" افضل قانون صدر في عهد الرئيس محمود عباس"

ورأى ذلك بمثابة انتصار للقيادة والشعب في المعركة الاقتصادية الوطنية.

ولفت القيق في الوقت ذاته الى ان العيوب القانونية واللغوية لا تعيب القانون على اعتبار أن اي تشريع او قانون يمكن أن يعاني من ذلك.

مشددا على القانون سيساعد الشعب الفلسطيني من التخلص من الابتزاز الدولي والإسرائيلي.

"فالشعب الفلسطيني قادر من خلال هذا القانون الاستغناء عن المساعدات الدولية ".أضاف القيق 

محذرا من المساعي المستمرة لإفشال هذا القانون من قبل بعض الأطراف.

"ولكن الحزبية والمصالح الشخصية لا تعرف الحدود والخطوط الحمراء ولا مصلحة الشعوب" أضاف القيق.