رام الله - النجاح - ماذا أبلغ الرجوب رئيس المخابرات المصرية؟
 اعرب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد عن امله التوصل الى انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة نهاية الاسبوع الحالي من القاهرة.
وجاء حديث الاحمد في تصريح لفضائية مصرية، مؤكدا ان المصالحة ليست بحاجة الى اتفاقيات ولا مشاورات جديدة انما الالتزام بما تم التوقيع عليه من قبل الطرفين برعاية مصرية.
واكد ان وفدا من حركة حماس سيتوجه الى القاهرة خلال ايام بدعوة مصرية، معربا عن امله باستئناف التفاهمات وتحقيق المصالحة واعلانه رسميا من القاهرة.
وتحدث الاحمد عن مشاورات جرت خلال زيارة الرئيس الاسبوع الماضي لشرم الشيخ ولقائه بالرئيس السيسي.
‏وكان قد وصل إلى القاهرة، يوم الاحد الماضي، اللواء جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح بدعوة رسمية مصرية التقى خلالها الوزير عباس كامل رئيس جهاز المخابرات وأحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية وعدد من المسؤولين المصريين.
وأكد الرجوب ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية، لمواجهة "صفقة القرن" الأميركية، وإفشال الجهود الإسرائيلية الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية.
مؤكدا ان حديثه مع ابو الغيظ تناول ضرورة إنجاز الوحدة الوطنية بأسرع وقت لنتمكن من مواجهة "صفقة القرن"، التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، وضرورة تنفيذ مبادرة السلام العربية من الألف إلى الياء وليس بالعكس كما يريدها رئيس حكومة الاحتلال.
وكشف حينها الرجوب انه استمع لرئيس جهاز المخابرات المصرية الوزير عباس كامل عن عرض يؤسس لانهاء الانقسام وكضرورة واستحقاق لمواجهة "صفقة القرن"وإفشال الجهود الإسرائيلية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية كقضية سياسية واختزالها في قضية إنسانية وتحملها إلى معاناة شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربي>
واكد ان هناك رؤية استراتيجية لدى قيادة المخابرات المصرية وتمسكا شديدا بتنفيذ وتطبيق الاتفاقات التي وقعت في القاهرة في شهر 10 / 2017 برؤية وإشراف ورعاية مصرية وهذا هام ومقنع ويشكل أساسا وبداية لولوجنا في مربع بناء الشراكة ترتكز على برنامج الدولة كاملة السيادة في حدود عام 1967 وعلى وحدة مفهوم نضال مؤلم للاحتلال وضرورة وحدة قضيتنا ووحدة شراكتنا الوطنية وقيادتنا في إطار منظمة التحرير الفلسطينية.بحسب الرجوب.