النجاح - المناخ والطقس عاملان يجمعهما ارتباط وثيق ويصلان أجزاء العالم ببعضها، ومع تغير المناخ بسرعة بسبب النشاط البشري، يكافح العلماء والباحثون للعثور على ركن من الأرض لا يتأثر بما يفعله الإنسان.

وخلال دراسة اجراها أساتذة بجماعة ولاية كولارادو، عثر على مكان يعتقد العلماء انه يحتوي أنظف هواء في العالم، وهو خال من الجزيئات التي يسببها النشاط البشري، ويقع فوق المحيط الجنوبي الذي يحيط بالقارة القطبية الجنوبية.

ووصف العلماء المنطقة بالنقية، حيث تبين انها خالية من الهباء الجوي الناتج عن البشر، وهو عبارة عن جسيمات وغازات صلبة وسائلة معلقة في الهواء، ناتجة عن الدخان والغبار والرمال والرماد والاملاح الكيميائية العالقة.

ووجد الباحثون أن هواء الطبقة الحدودية المغذية للسحب السفلية فوق المحيط الجنوبي، خالية من الهباء الجوي، ويضيف العلماء، ان الهباء الجوي لا يسافر جنوبا الى هواء القطب الجنوبي فيبقى نقيا، وبالتالي يعتبر المحيط الجنوبي احد الاماكن القليلة جدا على الارض الذي لا يتاثر بالانشطة البشرية.