النجاح - لا إصابات بفايروس كورونا في فلسطين، هذا ما تؤكده وزارة الصحة، وتؤكد أن الحكومة أعلنت حالة الاستنفار على مستوى الوطن، وتجهيز الخطط اللازمة للتعامل مع أية حالة مشتبه بها، لا سيما بعد الكشف عن إصابة تسعة عشر كورياً زاروا فلسطيبن.

قالت د. مي الكيلة  وزيرة الصحة: أن وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت حالة الطوارئ للتصدي لفيروس covid-19 "الكورونا" وقد فعلت الوزارة الاستراتيجية الوطنية  للاستجابة للطوارئ في حالة الأمراض المعدية؛ إضافة إلى التنسيق مع الشركاء الوطنيين كافة والوزارات كل حسب اختصاصه ومسؤوليته للعمل من منع انتشار هذا الوباء".

مؤتمر صحفي عقدته عدة مؤسسات في مقر وزارة الصحة في البيرة، لطمأنة الشارع الفلسطيني، والتأكيد على تكامل كل المؤسسات الرسمية والأهلية العسكرية منها والمدنية، لمواجهة هذا الفايروس المستجد، والحيلولة دون انتشار الوباء.

وأضافت اللواء د. ميسون البنا مدير عام الخدمات الطبية العسكرية:" نحن شركاء مع وزارة الصحة ومع كافة الجهات الصحية في فلسطين وهذا دور قومي وطني علينا الالتزام به وهو غير مقتصر على وزارة الصحة؛ ونحن داعمين للوزارة بكل امكانياتنا وطواقمنا ومعداتنا حيث أننا أعلننا حالة الطوارئ منذ شهر وحتى اشعار اخر".

وزارة الصحة طالبت نقابة الأطباء بوقف إضراب الأطباء، في ظل الخشية من احتمالية إنتشار الفايروس في فلسطين، وتأكيدات على التنسيق التام بين دول المنطقة لضمان عدم انتشار الفايروس.