علي الجعبة - النجاح - بين أزقة البلدة القديمة في مدينة الخليل  تجد الاماكن التراثية الجميلة ذات الطابع التاريخي .. وتجد المشتاقين للحرم الابراهيمي يتوافدون عبر بواباته التي تنبعث منها رائحة الماضي من معدات تراثية قديمة استخدمها الجيل القديم سابقا واليوم يستخدمها الشيف صدقي ليطهو للزائرين أكلات تراثية غابت عن الاذهان .

و قال الشيف صدقي مطاوع إنه يفضل الطهي في البلدة القديمة في الخليل بجانب الحرم الإبراهيمي الشريف، وذلك لأنها المكان الأنسب للأكلات الشعبية والتراثية.
وأضاف مطاوع أن هناك الكثير ممن تفاعلوا مع هذه الأكلات خصوصا أن أغلبها بدأت بالإندثار فرغبنا بتجديدها وتعريف الناس عليها.
 
ومع تزايد الدعوات لشد الرحال للحرم والبلدة القديمة اصبح الكثير من المواطنين يجتهدون بفكرة تقديم ضيافة للمصلين، فاختار الشيف صدقي أن تكون ضيافته حلوى تراثية تسمى "الشعيرية بالسكر" إضافة لوجبات ومأكولات اخرى مشهورة في مدينة الخليل.

ولفت صدقي إلى أن الشعيرية بالسكر هي أكلة شتوية معروفة في مدينة الخليل يلجأ لها الكثير من الفلسطينيين في فصل الشتاء.

وأوضح صدقي بأنه يقوم بهذا العمل منذ عامين تقريبا وقمنا بالعمل في عدة مناطق في البلدة القديمة وشوارعها وأزقتها وفي كل مرة كنا نعمل أكلة جديدة .

مشاهد تثبت حرص المواطنين في مدينة الخليل على الحفاظ على التراث والأماكن المهددة من قبل الاحتلال فأبنائها هم حماتها.