فراس طنينة - النجاح - اعتصام لطلبة الكلية العصرية الجامعية برام الله، تضامناً مع الصحفي معاذ عمارنة، الذي فقد عينه اليسرى بشكل نهائي، إثر إصابته برصاص قوات الاحتلال، ليطالب المعتصمون بتوفير الحماية الدولية لشعب فلسطين، وصحفييه.

وفي هذا السياق قال ناصر الشيوخي رئيس مجلس أمناء الكلية العصؤرية الجامعية":رسالتنا هي دائما المطالبة بحقوق الصحفي الفلسطيني بالاضافة للشعب الفلسطيني ولأن الصحفي الفلسطيني هو أكثر من يواجه بطش الاحتلال لأنه ينقل الحقيقة .

التزاماً بالحملة التي أطلقها الصحفيون زملاء معاذ للتضامن معه، غطى المعتصمون أعينهم ليجربوا على أرض الواقع كيف يعيش معاذ منذ يوم الجمعة، حين فقأ جنود الاحتلال عينه، في محاولة للتغطية على جريمة الاحتلال.

وأضافت سناء قرارية طالبة في الكلية العصرية الجامعية:" نقف اليوم تضامناً مع معاذ عمارنة وهو ليس الوحيد، وانما هناك الكثير من الصحفيين الذين تم استهدافهم بشكل مباشر واما فقدوا حياتهم  أو اصيبوا اصابات بالغة الخطورة.

الاعتصامات التضامنية والمؤازرة للمصور الصحفي العمارنة تعم أرجاء فلسطين، بل ووصلت إلى تضامن عربي ودولي، وسط مطالبات بمحاسبة الاحتلال على جرائمه بحق الفلسطيبنيين وصحفييهم.