النجاح - النجاح - ماندليا، فكرةٌ مميزة لمشروعٍ شبابي من مدينة نابلس، يقدم العصائر الطبيعية والكوكتيل، عبر مركبة متنقلة بين محافظات الوطن.

بدأت الفكرة كما يقول صاحبها "رائد ابو عمارة" في الولايات المتحدة ونقلها إلى الضفة لتلاقي رواجا وإعجابا من الكثيرين.

واضاف أبو عمارة ان المشروع يهدف إلى تشجيع المغتربين على الاستثمار في البلاد سواء بالمشاريع الصغيرة او الكبيرة، وأن المغتربين من أبناء البلد يقع على عاتقهم دعمها في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

المشروع المتنقل مجهزٌ بطريقة لافتة ومميزة عبر مركبة قديمة وضمن معايير عالية، مع الحفاظ على البيئة المحيطة والمنطقة التي تقف فيها، فهو مجهزٌ بخزانٍ لتجميع المياه بعد استخدامها دون تصريفها على الأرض.

كما أن الفكرة تشجيع للشباب بالبحث عن سبل أخرى في أقامة مشاريع خاصة وعدم الاسطفاف في طوابير البطالة متعلقين في أمل الوظيفة كما يقول كثير من المواطنين الذين توقفوا للشراء من منتجات ما يقدمه المشروع.

وعبر أحد المواطنين عن رأيه في فكرة المشروع قائلا: إن الإنسان الذي يفكر ويبتدع طريقة فريدة لتوفير فرصة عمل ودخل مقبول ويكفي احتياجاته فهو انسان عظيم وخلاق وفكرته خلاقة ، ونحن كمواطنين نحترمهم وندعمهم. كما اشاد بنظافة وترتيب عملهم وسيارتهم المتنقلة" ماندلينا".

من جهة اخرى قالت سيدة جاءت لتبتاع العصير من سيارة "ماندلينا" : إن الفكرة جميلة من قبل الشباب الذين وفروا هذه الخدمة في منطقة مقطوعة لاتوجد فيها محلات لبيع الكوكتيل، كما أشادت بمذاق العصائر.

ويشغل المشروع ثلاثة شبان ويطمح القائمون عليه بتطويره وزيادة العاملين فيه، ويقولون إن الاستثمار بسيط لكنه رسالة ودعوة للمستثمرين من المغتربين بالاستثمار في فلسطين واقامة مشاريع اكبر تتيح تشغيل اكبر عدد من المواطنين.

إن الوصول للخطوة الألف للنجاح في أي مشروع بحاجة للإرادة قبل الخطوة الأولى، وأن يكون مصحوبا بالتميز والدقة، والشباب الفلسطيني يبتكر ويتميز من أجل الوصول للخطوة الألف.