نابلس - النجاح - بصنارة وخيوط صوف ملونه، يغزلن ما يروق لهن من أشكال ورسومات جميلة، يصنعن  قطعًا محكمة الصنع، هاتان الشقيقتان رند ولانا حزام، طالبات جامعة النجاح الوطنية، يبدعن بمشروع الكروشية تحت اسم lana handcraft منذ سنتان، يتميزن في عمل العديد من أشغال الكروشية المتقنة منها : القبعات، غلاف الأكواب، القفازات، والمداليات وغيرها.

عملت لانا بفن الكروشية حتى اتقنت جميع مهاراته بذوق وحرفية عالية، كما كانت بداياتها بسيطة جداً، حيث تعلمت هذا الفن من خلال اليوتيوب فقط، إلى أن بدأت تتناقل خبراتها مع شقيقتها ويتعلمن كل ما هو جديد حتى يرفعن من مستوى أعمالهن، ويتحول مشروعهن الصغير إلى مشروع أكبر يعرفه العديد من شرائح المجتمع.

من خلال المشاركة بالمعارض بالرغم من التحاقهن بتخصصات تسلب الوقت للدراسة، إلا انهن يعتبرن فن الكروشيه هو لتفريغ الطاقات لديهن بعيدا عن الدراسة وأجواءها.

وعلى هذا فقد وجدن ما قد يساعدهن على رفع مستوى المشروع، عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال تصوير الأعمال وعرضها على صفحة مشروعهن الخاصة على الانستغرام.

كيف لاقت رند ولانا  الإقبال على منتجاتهن؟ من خلال سؤال "النجاح الإخباري" بمعرض موهبتي الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة في جامعه النجاح قالت الشقيقتان: "في البداية لم نتوقع هذا الاقبال على اشغالنا، بسبب افكار بعض الاشخاص ان الصوف اصبح ذوقا قديما، الا اننا نراعي ان ننتج القطع باسلوب جديد يلائم العصر، الأمر الذي زاد من عدد المتابعين لنا بشكل كبير على صفحتنا"

صناعة قطع الصوف تكثر بفصل الشتاء، حيث انه الموسم الذي يزيد فيه الطلب على هذه المنتجات، فيزيد الطلب عليه في الأجواء الباردة، من قطع مختلفة تتنوع ما بين لفحات وسترات وقبعات للتدفئة من البرد، ويعد فن حياكة الصوف من الصناعات الرائجة في المجتمع الفلسطيني، لتبقى مهنة يتوارثها الأجيال منذ القدم ولغاية يومنا هذا.