النجاح - أكد نصر أبو جيش عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، وعضو المجلس الوطني، أنه سيتم الليلة إقرار للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمجلس المركزي.

وأوضح أبو جيش في حديث خاص لـ "النجاح الإخباري"، أن هناك جلسة للجنة المشرفة على ترتيبات المجلس الوطني، من أجل التوصل إلى صيغة اتفاق أو توافق على اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمجلس المركزي، لافتاً إلى وجود بعض الصعوبات وخاصة المتعلقة بالأعضاء الستة المستقلين، معرباً عن أمله أن يتم تخطيها.

وأضاف، أن الليلة سيكون هناك اجتماع لحركة فتح مع الرئيس محمود عباس للاتفاق على هذه الخطوات المتعلقة بأعضاء الحركة أو المستقلين من أعضاء اللجنة التنفيذية والمجلس المركزية.

وأكد على أن عدد أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بقي كما هو 18 عضواً، ثلاثة من حركة فتح وعضو لكل فصيل من فصائل المنظمة، مشيراً إلى أن أعضاء اللجنة سيتم التوافق عليهم أو إجراء انتخابات على 15 عضواً و3 أعضاء سيحددهم الرئيس محمود عباس. فيما المجلس المركزي بقي عدد أعضاؤه 127 عضواً ولم يجر أي تعديل أو إضافة عليه.

ولفت إلى أن الوطني سينتهي اجتماعه يوم غدٍ، ولكن ربما يكون هناك جلسة صباحية يوم الجمعة وحتى الظهر، معرباً عن أمله أن يتم إقرار كافة القضايا المتعلقة بالوطني غداً الخميس.

وأكد على أن عقد الوطني هو انجاز على أمل أن تكون كل القرارات السياسية والوطنية بالاتجاه الصحيح كما نوقشت وأقرت من قبل المجلس.

وأوضح، أن المجلس شهد نقاش عميق وساخن تجاه قطاع غزة، وهناك توجه من غالبية أعضاء الوطني لرفع الإجراءات عن غزة ودفع رواتب الموظفين.

وشدد على أنه بكل المعايير فالاجتماع يعد بمثابة نجاح للمشروع الوطني وخاصة أن هناك خطر حقيقي على منظمة التحرير وعلى نصاب المنظمة. وأبرق بالتحية الخاصة للرفيق عبد الرحيم ملوح الذي حضر الجلسة الصباحية رغم المرض والألم الذي يعانيه.