إعداد: عاطف شقير - النجاح - تطرق برنامج "سيناريوهات" مساء اليوم الذي يقدمه الزميل جهاد قاسم عبر فضائية النجاح حول تصريحات وزير التعليم الاسرائيلي بينت بضرورة قطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية.

 وفي هذا الخضم، قالت غدير بركات المحلل السياسي" بينيت من اليمين المتطرف، ويسعى لعدم المصالحة الفلسطينية، وهو لم يعترف بنتائج انتخابات عام  2006 واسرائيل لم تحترم الشرعية الفلسطينية.

واضافت بركات " الان لم يوجد مفاوضات بين الجانب الفلسطيني والاسرائيلي واسرائيل تطرح ان الرئيس عباس لم يمثل فلسطين بسبب الانقسام، فما الذي تريده اسرائيل؟.

وتابعت "ان هذه الحكومة متطرفة ولن تقبل بالمصالحة الفلسطينية ولديها تعنت من خلال تصاعد الاستيطان.

وحول العقاب الجماعي لاسرائيل على اراضي السلطة الفلسطينية، قالت بركات" ليس هناك موقف عربي موحد تجاه فلسطين والربيع العربي اضعف من مواقف السلطة الفلسطينية، وهناك دعم امريكي لاسرائيل عبر حق الفيتو، وهذا ما ادى لضعف الموقف الفلسطيني. وتابعت  بركات" لا بد من قيادة واحدة شرعية ويجب التعجيل في اتفاق المصالحة عن طريق اجراء الانتخابات وتجديد التشريعات الجديدة للوقوف امام هذه الضغوط الاسرائيلية والدولية.

دلال سلامة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح قالت لفضائية النجاح" كان الاجتماع منصبا على متابعة تطورات المصالحة، ونحن ذاهبون لتطبيق خطوات المصالحة عن طريق ارسال وفد لاستلام المعابر.

واضافت  سلامة المتتبع للاوضاع في تطورات المصالحة يدرك ان المراهنة الاسرائيلية لعدم الاتفاق اي فشله، ونحن ماضون في المصالحة وهذا ما اكده الرئيس من خلال خطابه الاممي وفق القرارات الدولية.

وتابعت نحن ندرك مصلحتنا بوحدتنا مهما تعالت تصريحات الاسرائيليين عن ضرورة الاعتراف باسرائيل وقطع العلاقات.

واضافت المهم في الحالة الفلسطينية، ما هي خطواتنا القادمة لانهاء الانقسام هل سنرضخ لهذه التهديدات ام لا، بالطبع لا نخضع لهذا التهديد بوقف مخصصات الضرائب، وهذه السياسات لاضعاف اللحمة الفلسطينية وحضورنا الدولي.

و اختتمت سلامة بالقول"نحن مستمرون بتنفيذ اتفاق القاهرة برغم من ثقل المهمات علينا بعد عشر سنوات من الانقسام".

بدوره، قال فايز عباس المختص بالشان الاسرائيلي" ان بينت هو ضد اي اتصالات مع السلطة وهو معروف بمواقفه المتطرفة، وهذا ليس بجديد على بينت.

واضاف هو يريد الضغط على نتنياهو لقطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية و خطابه موجه للمستوطنيين.

وتابع عباس لا يستطيع نتنياهو قطع العلاقات كاملة مع السلطة الفلسطينية ولكن هناك مقاطعة سياسية للرئيس الفلسطيني.

لمزيد من التفاصيل يرجى مشاهدة الحلقة كاملة...