النجاح - تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي إغلاق المدخلين الرئيسين لقرية المغير شرق رام الله، لليوم الخامس على التوالي، وتمنع المواطنين من الدخول أو الخروج منهما.

وقال رئيس مجلس قروي المغير أمين أبو عليا لـ "الوكالة الرسمية"، إن إغلاق المدخلين بالسواتر الترابية والحواجز الاسمنتية، يجبر المواطنين على سلك طرق التفافية طويلة، من أجل الوصول الى أماكن عملهم.

ولفت أبو عليا إلى أن أهالي القرية خرجوا بمسيرة قبل يومين احتجاجا على مواصلة الإغلاق، حيث ردت قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

يذكر أن قوات الاحتلال تستهدف قرية المغير بشكل شبه يومي، وتشهد مواجهات باستمرار، وقبل عدة أسابيع استشهد الطفل علي أبو عليا خلال اقتحامها للقرية.