نابلس - النجاح - اقدم مستوطنون اليوم الإثنين، على اشعال النيران في أجزاء من مسجد البر والاحسان في مدينة البيرة بالقرب من رام الله، وخطوا شعارات عنصرية باللغة العبرية على أحد جدرانه الخارجية.

وذكرت مصادر محلية بأنّ مستوطنين اقتحموا وحرقوا مرافق مسجد في مدينة البيرة، وخطوا شعارات عنصرية على جدرانه، وإحدى العبارات كانت "حصار للعرب وليس لليهود"، كما جاء في عبارة أخرى "أرض إسرائيل، لشعب إسرائيل".

وأضرمت النيران في أجزاء من المسجد، وهرع الأهالي وأخمدوها، ووصلت طواقم الإطفاء إلى المكان، لاستكمال عملية اخماد النيران بالكامل حتى لا تأتي على المسجد بأكمله.

ووصفت وزارة الأوقاف الفلسطينية الحادث بأنه "جريمة عنصرية" وأضافت أن الحكومة الإسرائيلية تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذا العمل.

 وسبق أن وُجهت اصابع الاتهام في حوادث مماثلة إلى جماعة "تدفيع الثمن" المؤلفة من نشطاء في تيار اليمين المتطرف الإسرائيلي ومستوطنين متطرفين يعتمدون منذ سنوات عمليات انتقامية ويعتدون على مصالح فلسطينية.