رام الله - النجاح -  وضع محافظ جنين أكرم الرجوب، وعضو اللجنتين المركزية لحركة فتح والتنفيذية لمنظمة التحرير عزام الأحمد، وعائلة المناضل العراقي عمر علي، أكليلين من الزهور باسم الرئيس محمود عباس، والعائلة، على ضريح المناضل علي في مقبرة شهداء الجيش العراقي بالقرب من قرية مثلث الشهداء في محافظة جنين، اليوم الاثنين.

جاء ذلك بعد لقاء جمع الرجوب والأحمد بوفد العائلة الذي يضم سفيرة جمهورية العراق في التشيك سندس عمر علي، وشقيقها بريز عمر.

وحضر اللقاء، قائد منطقة جنين العميد ركن محمد أبو هيفا، ومدراء الأجهزة الأمنية، ورئيس بلدية قباطية بلال عساف، واللجنة الوطنية العليا لترميم وتخليد شهداء مقبرة الجيش العراقي.

ونقل الرجوب تحيات الرئيس لعائلة المناضل عمر علي، الذي لبى نداء الواجب القومي العربي بالدفاع عن فلسطين، وقاد المعركة مع رفاقه من أجل دحر الاحتلال.

وأشاد الرجوب بالعلاقة الأخوية التاريخية بين الشعبين الفلسطيني والعراقي، وقال: "نعتز بعلاقتنا مع العراق، وهي حاضرة دوما في أذهاننا لمواقفها الثابتة تجاه القضية الفلسطينية، خاصة وأن هناك محطات تاريخية بين الجانبين عمدت بدماء شهداء الجيش العراقي".

من جهته، قال الأحمد إن "شعبنا لم ينسَ دعم أخوته العراقيين، وهو أحوج ما يكون لهذا الدعم في ظل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا، ونحن مستمرون في العمل لتحقيق المزيد من الدعم العربي والدولي لتثبيت حقوقنا المشروعة التي ضحى شعبنا من أجلها".

بدورها قالت السفيرة علي، "نشعر بالفخر والاعتزاز بوجودنا على أرض فلسطين، التي تحتضن جثامين شهداء الجيش العراقي الذين هبوا للدفاع عن أرضها من الاحتلال الإسرائيلي، وفلسطين جزء أصيل في قلوب العراقيين".

وشكرت السفيرة فعاليات جنين على اهتمامهم بترميم مقبرة شهداء الجيش العراقي لتبقى شاهدة على عمق العلاقة المتجذرة بين الشعبين.