النجاح - شارك أهالي قرية بلعين بمحافظة رام الله والبيرة، ونشطاء سلام إسرائيليون ومتضامنون أجانب، اليوم الجمعة، في مسيرة شعبية سلمية انطلقت صوب جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من محمية أبو ليمون، وفاء للقدس وتنديدا بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بحقها.

ورفع المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني، وصور أسرى المقاومة الشعبية وعلى رأسهم الطفلة عهد التميمي والناشط منذر عميرة، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمشددة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.

وقال المنسق الإعلامي للجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين راتب أبو رحمة، إن جنود الاحتلال الإسرائيلي صوروا المشاركين في المسيرة من الأبراج العسكرية المقامة على جدار الفصل العنصري، مضيفا أن فعالية اليوم تأتي وفاء وانتصارا للقدس وتنديدا بإعلان الرئيس ترمب بحقها.