نابلس - النجاح - حذرت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، من تفاقم الحالة الصحية للأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس، ووصولها لمرحلة صعبة وخطيرة للغاية قد تؤدي لاستشهاده في أية لحظة.

وأفاد  كريم عجوة محامي الهيئة، بعيد زيارته للفسفوس ظهر اليوم في مستشفى "برزيلاي" إنه يعاني من آلام حادة في جميع انحاء جسمه ويشعر بحرارة وسخونة بالعينين، ويعاني من تعب شديد وعدم القدرة على التحرك وانه لا يشعر بقدميه نهائيا.

وأشار عجوة، ان الأسير الفسفوس مقيد بسرير المستشفى وما زال يرفض اجراء جميع الفحوصات الطبية، قائلا "إنه لن يقبل بإجراء أية فحوصات الا في مستشفى فلسطيني.

وأكد الفسفوس انه يوم الخميس الماضي وتحديدا الساعة ١٢ بعد منتصف الليل حضر السجانون وقيدوه وأبلغوه انه تحت مسؤولية الشاباص (مصلحة السجون).

يذكر ان الأسير الفسفوس (32 عاما) من دورا بمحافظة الخليل، يواصل اضرابه عن الطعام منذ ١١١ يوما ضد اعتقاله الاداري التعسفي.