نابلس - النجاح -  سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، الأسير المقدسي المحرر نهاد زغير قرارًا بمنعه من السفر لمدة شهرين، بعد اعتقاله والتحقيق معه لعدة ساعات.

وذكر رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب، أن سلطات الاحتلال أفرجت عن المحرر نهاد زغير، بعد التحقيق معه، وسلمته قرار منع من السفر لمدة شهرين، كما تم التحفظ على جواز سفره.

وأشار إلى أن الحاج زغير كان ينوي السفر غدًا الجمعة بصحبة فريق برج اللقلق، للمشاركة في معسكر تدريبي خارجي.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت صباح اليوم، المحرر زغير بعد اقتحام منزله وتفتيشه في حي حارة السعدية بالبلدة القديمة في القدس المحتلة، وتم تحويله إلى معتقل "المسكوبية" للتحقيق.

وسبق أن تعرض زغير للاعتقال والاستدعاءات المتكررة، إلى جانب إبعاده عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة، كما أصدرت سلطات الاحتلال بحقه قرار عزل انفرادي دام لفترة طويلة.