جنين - النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، عن الأسير أحمد قاسم العارضة من بلدة عرابة جنوب جنين، وهو شقيق الأسير محمد الذي أعيد اعتقاله بعد انتزاع حريته من سجن "جلبوع".

وقال العارضة: إن سلطات الاحتلال أفرجت عنه بعد 17 يوما من الاعتقال والتحقيق في سجن الجلمة، تعرض خلالها للاعتداء بالضرب المبرح والتعذيب القاسي في قسم التحقيق. وفق وفا".

وأضاف أنه أمضى المدة كاملة في زنزانة انفرادية وهو مكبّل اليدين والرجلين، وفقط عند النوم يتم فك قيده، مشيرا إلى تعرضه للتحقيق المتواصل والتعذيب النفسي، حيث خضع للتحقيق كل يوم من قبل ضابط مخابرات جديد.